كتاب : النجاح في وسائل التواصل الاجتماعي

لا أتصــور أن أحــد مــن الجيــل الجديــد لا يســتخدم الإنترنــت

والشـــبكات الاجتماعية التـــي أصبحـــت عصـــب الحيـــاة

ليـــس علـــى مســـتوى الأفـــراد فحســـب بـــل علـــى مســـتوى

المؤسســـات الحكوميـــة والتجاريـــة لتأثيرهـــا المتزايـــد فـــي

المجـــالات السياســـية والاقتصادية والاجتماعية، وتتميـــز

هـــذه الشـــبكات بالجمـــع بيـــن الوســـائط الرقميـــة كالصـــورة

والصـــوت والنـــص بالإضافة إلـــى تفاعـــل الجمهـــور ممـــا

يوفـر للقطاعـات العامـة والخاصـة تسـويق أهدافهـا، ونشـر

رســـالتها وتعزيـــز هويتهـــا بشـــكل مؤثـــر.

يحـــاول هـــذا الكتاب تزويـــد المتخصصيـــن فـــي الإعـــلام

الاجتماعي والعامليـــن فـــي مجـــال الاتصـــال والتســـويق

بأســـس النجـــاح فـــي منصـــات التواصـــل مـــن خـــلال معرفـــة

الأهـــداف الذكيـــة وراء اســـتخدام مواقـــع التواصـــل، وكيفيـــة

بنـــاء اســـتراتيجية الشـــبكات الاجتماعية، وخطـــوات صناعـــة

المحتـــوى، وكيفيـــة زيـــادة تفاعـــل الجمهـــور ومقاييـــس الأداء فـــي المنصـــات الاجتماعية

حمل الآن

https://drive.google.com/drive/my-drive

20 نصيحة لكتابة محتوى إبداعي

مقدمة

أدى تطور تقنيات الاتصال وبروز المنصات الرقمية إلى استحداث وظائف جديدة في مجال الاتصال منها ” كاتب المحتوى” والمسئول عن تحرير النسخة الالكترونية لموقع المنشاة، وحسابات منصات التواصل الاجتماعي أو النشرات والمجلات الإلكترونية من خلال إعداد المحتوى كتحرير الأخبار والتقارير، وكتابة القصص الرقمية، وكتابة سيناريو الفيديو، وتحرير الإنفو جرافيك، بالإضافة إلى تحرير تطبيقات للهواتف المحمولة. لا يختلف كاتب المحتوى عن المحرر الصحفي في امتلاك مهارات الكتابة والتحرير والالمام بالمهارات اللغوية والإملائية.

من المهم  معرفة الأسلوب المناسب لأنواع الكتابة. فهناك فرق بين صياغة الاخبار والبيانات وكتابة السناريو ، وكذلك المواد الترويجية فمثلا يعتمد كتابة المواد الإعلامية مثل: التقارير والاخبار والبيانات والتقارير السنوية والأدلة التنظيمية. على الأسلوب الوصفي والمعلوماتي. أما المواد الاعلانية والتجارية فستخدم أسلوب الأقناع في المواد الترويجية والإعلانات والحملات التسويقية

تجدون بعض النصائح التي أرى أنها مهمة للمبتدئين في كتابة المحتوى

  • اجمع المعلومات من المصادر المكتوبة او الرقمية وحاول اختصارها وتحريرها ودون المصادر
  • تأكد من أن قصتك ومحتواك يجيب على الأسئلة الخمسة التالية

(من؟ ماذا؟  أين؟  متي؟  لماذا ا؟)

  • حدد أسلوب الكتابة والهدف من الكتابة والجمهور المستهدف والوسيلة فهناك فرق بين صياغة الاخبار والبيانات وكتابة السناريو
  • محتواك ينبغي أن يتضمن ثلاثة عناصر: الموضوع ، والفكرة ، والعرض ويتم تحديد الموضوع والفكرة قبل بدء كتابة المحتوى ، ثم يأتي تحديد طريقة العرض.
  • اســتخدم المحتوى المرئي المتضمن الصــور والرســوم البيانيــة والفيديو  لمضاعفة مشاركة الجمهور
  •  تابع محتوى المنافسين وقدم قيمة مضافة لجمهورك مثل الأفكار والعرض مما يجعلك مميز ويخلق تفاعلا
  • الايجاز قدر الإمكان واكتب العبارات الواضحة والإيجابية وابتعد عن الكلمات الانشائية والجمل الطويلة
  • اجعل المعلومة بسيطة وغير مبالغ فيها واختر الالفاظ المعبرة لعدم وجـود معرفة لدى المتلقي
  • أبدا بمقدمة مثيرة للفت انتباه القارئ أو المستمع وتشويقه لمتابعة المحتوى مثل الحقائق و الإحصائيات
  • اكتب العناوين المثيرة لجذب فضول القارئ وابتعد عن العناوين التقليدية والمباشرة
  • أخذ قسط من الراحة وأعد قراءة المسودة الأولية وتذكر أن الشخص الذي يكتب المحتوى غير القارئ.
  • اقرأ محتواك بصوت عالٍ وببطء  لإن طريقة نطق الكلمات تختلف عن الطريقة التي تمت كتابتها على الورق.
  • استخدام الأرقام  والاحصائيات الموثوقة المبنية على دراسات ونتائج مع عدم الاكثار منها
  • ابتعد عن استخدام المصطلحات العلمية  قدر الإمكان وإذا تطلب الأمر عرفها بشكل يبسط المعلومة للقارئ
  • محتواك ينبغي أن يعبر عن رسالة مؤسستك ورؤيتها وصوتها من خلال اختيار المفردات وتضمينها في المحتوى
  • تحقق من الأخطاء اللغوية والشائعة والإملائية ووظف علامات الترقيم والربط بين الجمل.
  • راقب الأيام العامة والعطلات السنوية والوطنية واصنع محتوى مناسب لها ويكون مرتبط بهويتك وعلامتك التجارية
  • حتى لا يشعر الجمهور بالملل من أخبار مؤسستك اكتب قصصًا وأخبارًا مرتبطة بنشاطك التجاري.
  • لا تجعل محتواك دائما بهدف البيع والترويج لمنتجاتك بل ركز على المحتوى التعليمي والتثقيفي والإرشادي
  • راجع النسخ المطبعية والمصمصة بعناية وتركيزا أكثر فزيادة المراجعة للمحتوى تمكنك من تطوير أفكارك

لمزيد من المعرفة عن صناعة المحتوى للشركات الناشئة اتبع الرابط التالي

https://docs.google.com/presentation/d/1qo-TW_Xz-7p9PK3G_dsgP5dqQVC2jXji/edit#slide=id.p17

ولمزيد من معرفة صناعة المحتوى في مواقع التواصل تصفح كتاب

النجاح في مواقع التواصل الاجتماعي

https://drive.google.com/drive/my-drive

إدمان مواقع التواصل الاجتماعي

اصبحت ظاهرة الإدمان على شبكات التواصل الاجتماعي تؤرق ملايين المستخدمين حول العالم لما لها من اضرار سلبية صحية ونفسية، ويتخذ الإدمان أشكال عدة كالتصفح المستمر لمواقع التواصل، وإدمان الألعاب الإلكترونية، وأرسال الرسائل النصية “الشات” والتقاط صور “السيلفي”. 

ولخطورة هذه الظاهرة اجريت دراسات عدة في أمريكا وأوروبا اثبتت أن إدمان مواقع التواصل ظاهرة لا يستهان وبينت نتائج دراسة جامعة شيكاغو في 2013 حول استخدامات موقع الفيسبوك وتويتر، أن للأشخاص قدرة أكبر على مقاومة التدخين أو شرب الكحول مقابل استخدام هذه الشبكات. 

وخلصت دراسة أخرى أجرتها جامعة ألباني في نيويورك إلى أن الاستخدام المفرط للإنترنت لا يمكن أن يكون مجرد إدمان، بل مرتبط بتعاطي المخدرات. وهناك أثار نفسية وجسدية على المستخدم يتسبب فيها إدمان مواقع التواصل منها: الخمول الجسدي وقلة الحركة والصداع والشعور بالتوتر والتعب خاصة عند انقطاع الإنترنت.

وأكدت دراسة أجرتها جامعة متشيغن الأمريكية أن هناك أثار  على المستخدم مثل: الانعزال والهروب من مواجهة المجتمع.

كما أثبتت الدراسات أن التواصل عبر الانترنت له أثار سلبية على المراهقين إذ تؤثر في تطوير مهاراتهم الاجتماعية والشخصية. بالإضافة إلى مشكلة زيادة الوزن وقلة الحركة التي تسببها قضاء الاوقات في استخدام الأجهزة المحمولة.

علامات الإدمان

هناك علامات تدل على إدمان المستخدمين لمواقع التواصل، ومن أعراضها: تصفح الشخص بشكل مستمر للهاتف المحمول لمعرفة اشعارات مواقع التواصل وتسجيل اليوميات الخاصة والتحقق من التحديثات وكتابة الحالة ومشاركة الصور وممارسة الألعاب الإلكترونية، والشعور بالقلق عند الانقطاع عن الانترنت أيضا من علامات الإدمان.

ومن أعراضه أن يقضي المستخدم أوقات طويلة في استخدام وسائل التواصل والشعور بأنه لا يمكن العيش دونها في السفر واثناء تناول الطعام وفي النوم والاستيقاظ في ساعات متأخرة لتصفح حسابات وسائل التواصل.

ومن علامات الإدمان قضاء معظم الأوقات في تصفح الهواتف المحمولة والانشغال عن الحياة الخاصة وتعطيل الاعمال والدراسة.

والهروب من الحياة الاجتماعية والاعتقاد أن زيادة الأصدقاء الافتراضين في الشبكات الاجتماعية أهم من الاتصال الشخصي مع الآخرين.

نصائح

عادة يكمن حل المشكلات بالاعتراف بها والرغبة في حلها للحد من خطورتها، ولعلاج الافراط في استخدام الشبكات الاجتماعية لابد أولا من الاعتراف بالمشكلة والوعي بجميع أعراضها، ومن ثم تحديد الوقت المناسب لتصفح الهواتف المحمولة بحيث لا يتعارض من أوقات العمل او الدراسة أو الحياة الخاصة والاجتماعية.

أيضا الاستفادة من الخصائص التقنية التي تقدمها هذه الشبكات للتقليل من استخدامها. ومن الحلول استخدام التطبيقات التي تحد من الأفراط في استعمال مواقع التواصل والتي تساعد على ضبط استخدامها حيث تقوم بحساب الوقت الذي يقضيه المستخدم على الأجهزة الذكية.

أسباب نجاح مدير الاتصال المؤسسي

لضمان التواصل الناجح والحفاظ على صورة المنظمات وسمعتها، يتطلب العمل في الاتصال المؤسسي مهارات عالية مثل: مهارات التعامل مع الآخرين، ومهارات التفاوض، ومهارات الكتابة، ومهارات العرض، ومهارات الاستماع، ومهارات الاتصال، ومهارات اتخاذ القرار الفعالة.

#الهوية_المؤسسية

#السمعة_المؤسسية

#العلاقات_العامة

#التسويق

#السعادة_المؤسسية

#صناعة_المحتوى

#إدارة_الازمات

أنفوجرافيك

فوائد منصات التواصل الاجتماعي

تعرف على فوائد منصات التواصل الاجتماعي للجهات الحكومية والشركات والرياديين والقطاع غير الربحي

#مواقع_التواصل

#الإعلام_الاجتماعي

#منصات_التواصل

#الرياديين

#المشاريع_الناشئة

#الإعلام_الرقمي

#الإعلام_الريادي

الاتصال المؤسسي : أهدافه ومعوقاته

 

لماذا الاتصال المؤسسي

في ظل الطبيعة المعقدة لعالم الأعمال اليوم يعد الاتصال هو الضمانة للحفاظ على المؤسسات من سرعة وتأثير التغييرات في جميع مستويات المؤسسة للنمو والنجاح المستدامين. ويعتمد مستقبل المؤسسات اليوم على دور الإدارة في إنشاء صورة ناجحة  أمام جمهورها والشركاء والمساهمين والمستثمرين وأصحاب المصلحة الآخرين. وتتولى إدارة الاتصال المؤسسي في المنظمات تنسيق الاتصالات الداخلية والخارجية للحفاظ على هويتها، وبناء سمعتها المؤسسية والحفاظ عليها مع أصحاب المصلحة والجمهور التي تعتمد عليها المنظمة.

مفهوم الاتصال المؤسسي

“هو تبادل المعلومات داخل المنظمة من خلال مجموعة من الممارسات التي تمكن المؤسسة من تنظيم الاتصالات التنظيمية الخارجية والداخلية لتطوير والحفاظ على صورة العلامة التجارية للشركاء والجمهور”.

ويعرف على “أنه وظيفة إدارية توفر إطارا للتنسيق الفعال لجميع الاتصالات الداخلية والخارجية لبناء السمعة المؤسسية والهوية والحفاظ عليها مع أصحاب المصلحة والجمهور التي تعتمد عليها المنظمة”

أهداف الاتصال المؤسسي

يتم تصميم استراتيجيات الاتصال المؤسسي لتحقيق الأهداف الأساسية الآتية:

    1- تأسيس عمل منظم نحو لنمو ونجاح المنظمة من خلال تنظيم هياكل الاتصال الداخلية الفعالة التي تسهل تبادل المعلومات حول المهمة والرؤية والهدف من المنظمة للموظفين.

2 – خلق سمعة إيجابية للمؤسسة أمام للجمهور والحكومة والمساهمين والمستثمرين، من خلال توفير المعلومات في وسائل الإعلام المختلفة، والاجتماعات، والإنترنت، والتقارير السنوية.

3 – الاتصال الداخلي لتمكين الموظفين لمعرفة أداء المنظمة ومناقشة قضاياها كما أنه يحفز الموظفين على ممارسة التواصل لتعزيز والحفاظ على سمعة المؤسسة.

4 – معرفة أداء المؤسسة والأنشطة المستقبلية وإقناع الجمهور ببرامجها  لإنشاء صورة إيجابية من خلال إعداد التقارير والرسائل والقصص للتأثير على تصور أصحاب المصلحة.

5 – تعزيز التماسك والتعاون بين جميع الأعضاء فإن التواصل المؤسسي يؤسس بيئة عمل صحية في المنظمة ويضمن أن العاملين والإدارة تعمل على تحقيق الأهداف المشتركة.

هيكل إدارة الاتصال المؤسسي

أفضل هيكل لقسم الاتصالات المؤسسية هو أن يرأس هيكل الاتصال المؤسسي الرئيس التنفيذي للمنظمة. ومن الرئيس التنفيذي ، يتم تمرير جميع المعلومات رأسياً إلى مدير الاتصال المؤسسي بحيث تقوم إدارة الاتصال المؤسسي بإدارة التدفق الداخلي والخارجي للمعلومات لذا فأن مدير الاتصال هو المسؤول عن المعلومات الداخلية والخارجية.

إدارة الاتصال المؤسسي

العلاقات العامة أم الاتصال المؤسسي

على الرغم من أن كثير من الجهات الحكومية تبنت تغيير مسمى العلاقات العامة إلى مسميات عدة توضح ان هناك خلل في تبني مفهوم الاتصال المؤسسي إما لعدم وضوحه او لحداثته فنجد قطاعات وجهات تبنت مسميات: الاتصال المؤسسي والتسويق، او الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة، أ او الاعلام والاتصال المؤسسي

الممارسة لا تختلف بين المفهومين في الهدف الرئيس وهو الحفاظ على السمعة وبناء العلاقات الخارجية والداخلية مع الجمهور، إلا أن الاتصال المؤسسي يوفر معلومات دقيقة حول الوضع الحالي للمؤسسة، ويوفر نظرة ثاقبة للتوقعات، ويكون مظلة لجميع الاتصالات التسويقية والداخلية والخارجية.

الفرق بين الاتصال المؤسسي والتسويقي

– يهدف الاتصال المؤسسي بناء سمعة المنظمة وتطوير صورة إيجابية للمؤسسة أو الشركة، بينما في مجال الاتصال التسويقي، فإن الترويج لمبيعات المنظمة هو التركيز الرئيس.

– الاتصال التسويقي يركز على مميزات  المنتج او الخدمة، بينما الاتصال المؤسسي يركز على هوية المنظمة بشكل عام.

– الاتصال المؤسسي يستهدف جمهور المنظمة وأصحاب المصلحة، بينما يستهدف التسويقي العملاء لترويج المنتجات.

–  تهدف الاتصالات المؤسسية للتأثير على الرأي العام، بينما الاتصالات التسويقية مصممة للتأثير على العملاء الحاليين والمحتملين لخلق الطلب على المنتجات والخدمات.

5  معوقات تسهم في عدم تفعيل الاتصال المؤسسي في كثيرا من المؤسسات الحكومية :

  • البيروقراطية الإدارية من ابرز المعوقات التي تواجه تفعيل الاتصال المؤسسي في الجهات الحكومية مما يمنع تكامل الأنشطة الاتصالية لتأسيس عمل موجه لنمو ونجاح المنظمة يتم تحقيق الهدف من خلال تبادل المعلومات  بين الادارات المتنوعة لتنفيذ استراتيجية المنظمة ورؤيتها.
  • من الممارسات الخاطئة التي تفقد تطبيق الاتصال المؤسسي وتعزيز دوره حصره في التواصل الداخلي والاتصال التسويقي، وكذلك التفريق بين التسويق والاتصال، واعتبار الاتصال المؤسسي  إدارة ليست استراتيجية لا تشارك في بناء استراتيجيات المنظمة، مما يضعف دور الاتصال المؤسسي الذي ينبغي أن يكون مظلة لجميع الاتصالات ويرتبط بالرئيس التنفيذي للجهة الحكومية.
  • سعادة الموظفين وزيادة ولائهم للمنشأة من أولويات الاتصال المؤسسي  وذلك بتمكينهم من معرفة أداء المنظمة، ورسالتها، واستراتيجيتها لتعزيز الثقافة التنظيمية، ولا يقل التواصل الداخلي أهمية من الاتصال الخارجي بالأعلام وأصحاب المصلحة. حيث تطور مفهوم الموظف من مجرد  موظف إلى أن أصبح سفيرا للعلامة التجارية.
  • في ظل التعقيد في بيئات العمل تزيد قيمة التواصل، وتعاني كثيرا من المؤسسات من وجود خبراء الاتصال الذي يستطيعون إدارة الاتصال في جميع الاتجاهات، وصياغة استراتيجيات التواصل الهادف للحفاظ على هوية المؤسسة وسمعتها وبناء الاتصال باتجاهين بين المنظمة وجمهورها.
  •   لا يمكن تفعيل الاتصال المؤسسي دون تعزيز مبدأ الشفافية والافصاح لمعرفة أداء المؤسسة وأنشطتها المستقبلية لإقناع جمهورها برسالتها وأدائها، وتعزيز الصورة الإيجابية عن طريق إعداد التقارير والرسائل الإعلامية، وخلق القصص الملهمة للتأثير على تصور أصحاب المصلحة المتعددين، والراي العام.