كيف نعزز الاتصال الداخلي بالموظفين


الاتصال الداخلي هو التواصل داخل المؤسسة أو الشركة وجماهيرها مثل: الموظفين وأصحاب المصلحة، والمقاولين، والمساهمين، والموردين، والمجتمع، والموظفين. ويهدف إلى التأثير على  سلوكيات القوى العاملة من خلال إعلامهم وإشراكهم في تحقيق طموحات المنشأة، والتغلب على التحديات التي تواجهها. كما يهدف إلى تشجيع الموظفين على المشاركة من أجل التحسين المستمر.
ومن الأخطاء التي تمارس في أقسام الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة في القطاعات العامة والخاصة التركيز على الجمهور الخارجي وإهمال موظفيها. إذ لا يقل الاتصال الداخلي أهمية عن الاتصال الخارجي فالموظفين هم سفراء المنظمة والعلامة التجارية، ولهم تأثير كبير في خلق الانطباع الجيد عن المنشاة. وتولي القطاعات والشركات أهمية للاتصال الداخلي لدوره في خلق الرضا الوظيفي عن المنشاة، وسياساتها والتفاعل والاندماج مع برامجها. فالموظفين هم سفراء المنظمة ولابد من الاهتمام باحتياجاتهم الفردية واحترامهم وقبولهم في بيئة العمل.

قبل البدء

قبل ان تتواصل مع الجمهور الداخلي لابد من البحث في واقع الاتصال الداخلي في منظمتك الحالي ومعرفة نقاط القوة، والضعف، والفرص، والتحديات للحصول على صورة أوضح عن واقع الاتصال بالجمهور الداخلي. ثم البدء في تصميم خطة للاتصال الداخلي تتضمن الأهداف التي تريد تحقيقه، وطرق التواصل مع الجمهور الداخلي والمعلومات التي تريد توصيلها للعاملين.

مسئول السعادة المؤسسية

يستخدم مديرو “الاتصال الداخلي” أو “السعادة المؤسسية” مهاراتهم في التخطيط والكتابة والتحرير لإنشاء المواد والمحتوى، وتنظيم الأحداث لموظفي المنشأة. مثل صناعة المحتوى الارشادي والتعليمي الذي يُعلم الموظفين بأهداف وسياسات المنشأة وذلك من خلال نشر الرسائل الإخبارية أو رسائل البريد الإلكتروني أو النشرات، وتحديث لوحات النشرات أو تقاويم الأحداث وإنتاج المحتوى التحفيزي في وسائل الاتصال الرقمية.

كما يعمل مسئولو الاتصال الداخلي على كسب الرضا الوظيفي بين الموظفين عن طريق إدارة الاستطلاعات لفهم المشكلات التي تواجهه العاملين في الشركة ومن ثم وضع الحلول المناسبة لها. بالإضافة إلى ترتيب الأنشطة التي تسهم في إشراك الموظفين وتعزيز أدائهم الوظيفي.

الفرق بين الاتصال الداخلي والخارجي والوسائل والأدوات المستخدمة

ولتحقيق السعادة المؤسسية يفضل قراءة المقال

كيف نجعل الموظفين سعداء

طرق تعزيز الاتصال الداخلي

  1. تعزيز الشفافية في منظمتك من خلال إخبار الموظفين بجديد المنظمة وتوضيح رؤية الإدارة العليا ورسالتها وما الذي تريد تحقيقه وانجازاتها. وألا يترك العاملين يستقون أخبار المؤسسة من الخارج”

“إذا كنت لا تعطي المعلومات للناس، سوف يجدون شيئا لملء الفراغ”. كارلا أوديل، الرئيس التنفيذي للمركز الأمريكي للإنتاجية والجودة

 وتتعزز الشفافية في المؤسسات بالحوار المفتوح والاتصال المباشر مع الموظفين ومعرفة أفكارهم وطموحاتهم. فعلى سبيل المثال ” عندما كنا في أمريكا للدراسة وضع مدير الجامعة طريقة رائعة للتواصل مع الطلاب وهو عبارة عن يوم مفتوح للقهوة سماه ” بوب كوفي” حيث يجلس مع الطلاب ويحتسي القهوة ويستمع لآرائهم وطموحاتهم.

2 الاتصال من الأسفل إلى الأعلى من خلال افساح المجال للعاملين للمشاركة بآرائهم من خلال قنوات الردود مثل صناديق الاقتراحات أو البريد الإلكتروني لطرح أفكار تسهم في تطوير الاعمال.

يقول: جوزيف بادركو أستاذ أخلاقيات الأعمال، في كلية هارفارد للأعمال

“لا يمكن التواصل دائما باتباع نموذج من الأعلى إلى الأسفل. فمع سيولة المعلومات في الأعمال التجارية اليوم، يجب على القادة أن يكونوا مستمعين بارعين؛ ويحتاجون القدرة على التلقي وكذلك الإرسال “.

 3 الاتصال المرئي مثل الشاشات الرقمية والفيديوهات والصفحات الداخلية التقنية تخلق اتصال رائع وتجعل الموظف على علم بالسياسات العامة للإدارة وأخبار المنظمة وفعالياتها كذلك أخبار الموظفين ونجاحاتهم. ولا يكتفى بتزويد العاملين بالمعلومات أنما تحفزيهم فمثلا تطبق بعض الشركات الاقتباسات والعبارات التحفيزية في ببيئة العمل

4 الترفيه في بيئة العمل يحفز الموظفين على طرح الأفكار الرائعة وتطبق هذا السياسة شركة “أعمار دبي” عندما جعلت موظفيه بدون مكاتب وجميعهم يعلمون في مقهى وفرته الشركة، كما تطبق كثيرا من الشركات هذا المبدأ من خلال توفير الألعاب الترفيهية في وقت الاستراحة في العمل.

5 من أهم طرق تعزيز التواصل بالجمهور الداخلي هو الثناء على العاملين في المنظمة بذكر انجازاتهم وإعلانها أو وضع جائزة للأفراد وفرق العمل، وتوزيع شهادات الشكر للعاملين المبدعين في العمل أو في خدمة المجتمع مما يزيد من ولائهم للمنظمة. ويتمثل تقدير الموظف في أعطاه الحوافز المالية والتأمين الطبي وتطوير مهاراته بالتدريب وحضور ورش العمل والمؤتمرات. وبحسب دراسة استقصائية أجريت في 2012 من قبل الجمعية الأمريكية للطب النفسي وجدت أن الموظفين الذين يشعرون بالتقدير يظهرون مستويات أعلى من المشاركة والرضا”.

ولمزيد من الطرق والوسائل حول تعزيز الاتصال الداخلي

فكرة واحدة على ”كيف نعزز الاتصال الداخلي بالموظفين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s